Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

حماس ترد على اتهامات “بوريل” وتعتبرها غطاء أوروبيا …

مدينة نابلس –

ردت حركة “حماسالفلسطينية، الإثنين، على اتهامات مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، التي زعم فيها استخدام المستشفيات والمدنيين دروعا بشرية، قائلة إن تصريحاته “غطاء أوروبي لجرائم إسرائيل”.

وقالت الحركة في بيان، إن “اتهامات جوزيب بوريل لحماس باستخدام المستشفيات والمدنيين كدروع بشرية، قلب للحقائق وغطاء أوروبي للاحتلال، لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الأطفال والمدنيين العزل”.

وأعربت الحركة عن رفضها واستنكارها بشدة “محاولة بوريل قلب الحقائق بخضوعه لرواية الاحتلال الكاذبة، التي تدعي استخدام حركة حماس المستشفيات والمدنيين كدروع بشرية”، وفق المصدر ذاته.
ودعت الحركة بوريل إلى “التراجع فورا” عن تلك التصريحات التي وصفتها بأنها “مشينة وغير إنسانية”.

وفي السياق، حذرت حماس من أن “هذه التصريحات الخطيرة تتجاهل كافة الصور والشهادات والحقائق، والتقارير الدولية، التي تؤكد قيام جيش الاحتلال بقتل أكثر من 11 ألفا من الشهداء، غالبيتهم من النساء والأطفال”.

وذكّرت بأن جيش الاحتلال استهدف بشكل “متعمّد المدنيين، في مساكنهم ومراكز الإيواء والمدارس والمستشفيات المحمية دوليا، بغرض إرهابهم وتهجيرهم قسرا عن أراضيهم، في جريمة إبادة جماعية، تحدث بالصوت والصورة أمام مرأى ومسمع من العالم”.

اظهار أخبار متعلقة


والأحد، قال بوريل في منشور على منصة “إكس”: “ندين استخدام حماس للمستشفيات والمدنيين كدروع بشرية”، مطالبا المدنيين “بمغادرة مناطق القتال”.

وجاءت تصريحات بوريل بينما تدعي دولة الاحتلال بأن حماس “تقيم قاعدة عسكرية” أسفل مستشفى الشفاء، كما تستخدم المدنيين “دروعا بشرية”.

وكانت حركة “حماس” نفت مرارا ادعاءات الاحتلال عن وجود مركز لها أسفل مستشفى الشفاء أو أي من المجمعات الطبية الأخرى، ودعت إلى تشكيل لجنة دولية لزيارة مستشفيات غزة للتحقق من رواية إسرائيل “الكاذبة” بشأن استخدام الحركة لمستشفى الشفاء، كموقع “مقاومة”.

وخلال الأسبوع الماضي، قصف جيش الاحتلال محيط مستشفى الشفاء وأحد المباني التابعة له، مما أوقع شهداء ومصابين.

كما شهدت الأيام الثلاثة الماضية حصارا مكثفا ضد غالبية مستشفيات شمال قطاع غزة، في ظل غياب تام لمقوّمات الحياة من ماء وغذاء ونفاد احتياطات الوقود.

ومساء الأحد، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، خروج 22 مستشفى من أصل 35 عن الخدمة بسبب العدوان الإسرائيلي، وما رافقه من عدم توافر للوقود، العنصر الحيوي لعمل المستشفيات واستمرار خدماتها الطبية.

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *