Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

بعد حادثة “أزاليا” بالرياض.. علماء المسلمين يدين …

مدينة نابلس –

أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما وصفها بـ”الحفلات الماجنة التي فيها ما يغضب الله” وذلك بعد أيام من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي حول حفل أقيم في السعودية أساءت فيه المغنية الأسترالية إيغي أزاليا، للذات الإلهية.

وقال الاتحاد في بيان له: “انتشرت في الأونة الأخيرة الحفلات الماجنة التي فيها ما يغضب الله، ومنها ما جرى في إحدى الحفلات الماجنة وصدر فيها من كلمات وتصرفات استفزازية جسيمة في حق الأمة ودينها ومقدساتها”.

وأضاف: “إساءة كبرى لعقيدتنا وللشعوب الإسلامية، ولكافة العلماء والهيئات العلمانية التي نأمل أن تشاركنا في هذا الموقف الديني والتاريخي ولا نريد أن نتقدمها في ذلك، فهى معنية بواجب البيان الشرعي من هذه الحادثة وأمثالها، ومسؤولة أمام الله تعالى وتجاه الأمة عن واجب البيان”.

وحذر من “مخاطر هذه الاستفزازات المستهجنة والمرفوضة وما قد تؤدي إلى الاحتقان العام وفقدان الثقة في المؤسسات العامة وتعاظم التشتت والتفرق ومزيد من التراجع في التقدم الحضاري والعمراني.. والنصوص الشرعية تدل بوضوح على أن المجاهرة بالكفر والمعاصي أو المجاهرة بالمعاصي وبما يصادم العقيدة الإسلامية شؤم ينذر بالخراب والدمار واستعجال غضب الله تعالى”.

وأكد الاتحاد “إنكاره الواضح لهذه الحفلات الماجنة في أي بلد من البلاد العربية والإسلامية، وبشكل أكبر ما تضمنته من تحد لله الكبير المتعال، وتعد على مقدسات المسلمين ومشاعرهم”.

اظهار أخبار متعلقة


وطالب “أولي الأمر بصورة عامة، والمسؤولين عن هذه الأنشطة بصورة خاصة بإيقافها فورا والكف عنها، ومقاضاة من له علاقة بهذا التعدي الجسيم والتحقيق في العبارات والحركات المعادية المستفزة”.

وحث الاتحاد “الهيئات العُلمائية في عالمنا الإسلامي والشخصيات المؤثرة من أكاديميين وإعلاميين ومثقفين وأدباء وشعراء ومدونين… على أن يبينوا موقفهم الشرعي من هذا المنكر إبراء للذمة، ونصرة للملة، وإقامة للحجة”.

وأدت أزاليا أغنية على أحد مسارح مدينة الرياض الجمعة، وهي ترتدي لباسا فاضحا، تلفظت خلالها بكلمات نابية تنافي تعاليم الدين الإسلامي، وتتعدى على الذات الإلهية، ما اعتبره مغردون  تعدّيا على أقدس بقاع الأرض بالنسبة للمسلمين حول العالم، واستخفافا بمشاعرهم ومعتقداتهم.

واستنكر النشطاء أيضا استقدام “أزاليا” الشهيرة بعروضها الجريئة على المسرح، للغناء في المملكة.

وكانت المغنية أشعلت الجدل بإطلالاتها شبه العارية وتمزّق بنطالها في نفس الحفل الذي جرى الجمعة الماضي في منطقة بوليفارد سيتي بمدينة الرياض ضمن الأسبوع الثامن من فعاليات “موسم غيمرز”.

وعلى إثر تمزق البنطال، منعت السلطات السعودية المغنية أزاليا، من مواصلة حفلها في الرياض وأوقفته في وقت أبكر مما كان مخططا، دون تعليق على مضمون الأغنية التي قدمتها.

وتوجهت أزاليا (33 عاما) إلى وسائل التواصل الاجتماعي للاعتذار لمعجبيها عن حادث إلغاء الحفل.

وقالت على منصة “إكس” (تويتر سابقا): “أرجو أن تعلم المملكة العربية السعودية.. الجميع في عرض الليلة.. أنا أحبكم!!! أنا آسفة جدا لأنه لم يُسمح لي بإنهاء عرضي.. السلطات لم تسمح لنا بالاستمرار بسبب تمزق سروالي”.

اظهار أخبار متعلقة

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *