Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

الدعم السريع توافق على هدنة لـ 24 ساعة.. وتؤكد التزامها

مدينة نابلس –

أعلنت قوات الدعم السريع الموافقة على هدنة لـ24 ساعة تبدأ مساء اليوم الأربعاء، وحتى السادسة مساء الغد الخميس.

وأكدت في بيان على تويتر، التزامها التام بوقف كامل لإطلاق النار أثناء الهدنة المُعلنة.

كما قالت إنها تأمل أن يلتزم الجيش السوداني بالهدنة التي تبدأ اليوم حسب التوقت المُعلن.

وفي وقت سابق اليوم، تبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع الاتهامات بخرق الهدنة التي بدأت مساء أمس.

تبادل الاتهامات

واتهمت قوات الدعم السريع الجيش بتحريك قوات عسكرية ومجموعات مسلحة من مختلف المدن إلى الخرطوم، مشيرة إلى أن الجيش يشن هجمات بأسلحة ثقيلة على مواقع تمركز قواتها وتسبب في مقتل مدنيين.

وأضافت أن الجيش يواصل عمليات قصف بالطائرات استهدفت تجمعات سكنية، متهمة الجيش بكسر الهدنة المعلنة والاستمرار في شن هجمات.

كما قالت الدعم السريع إن هجمات الجيش أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين وتدمير مستشفيات.

في المقابل، أكد الناطق باسم الجيش السوداني أن قوات الدعم السريع لم تلتزم بمتطلبات الهدنة، مشيراً إلى أن الجيش مستمر في تأمين مبنى القيادة العامة وأداء مهامه.

وأضاف أن قوات الدعم السريع ارتكبت انتهاكات في مروي والخرطوم بحري.

وبدأت الاشتباكات العنيفة في العاصمة بعد ساعات قليلة من دخول هدنة الـ 24 ساعة حيز التنفيذ مساء أمس الثلاثاء، فيما تبادل الطرفان الاتهامات وتحميل المسؤوليات.

استعدادات عسكرية

يذكر أن هذا الاقتتال الدامي بين القوتين العسكريتين الكبيرتين في البلاد كان انطلق الأسبوع الماضي، بعد أيام من دفع قوات الدعم السريع بنحو 100 آلية نحو قاعدة مروي في الولاية الشمالية، فضلاً عن بعض الآليات بمراكزها بالخرطوم، ما استفز الجيش الذي أكد أن تلك التحشيدات غير قانونية، وتمت دون تنسيق معه.

لكن قوات الدعم السريع أكدت أنها نسقت مع القوات المسلحة، رافضة سحب تلك الآليات، ليندلع القتال لاحقا، في بلد لا يزال منذ 2019 يحاول تلمس طريقه نحو حكم ديمقراطي جديد، يطوي صفحة الرئيس المعزول عمر البشير.

إلا أن مصادر مطلعة كانت أكدت للعربية/الحدث سابقا أن الطرفين بدآ بالتحشيد العسكري قبل أسابيع.

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *