Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

الحكم بالسجن خمس سنوات على الفرنسي لوي أرنو المعتقل في إيران وباريس تندد

مدينة نابلس –

أصدرت محكمة إيرانية الأربعاء حكما بسجن الفرنسي لوي أرنو -المعتقل في إيران منذ أيلول/سبتمبر 2022- خمس سنوات، وفق ما أعلنت والدته. وقد نددت فرنسا بالحكم وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاندر في مؤتمر صحفي إن سجن لوي أرنو “غير مقبول” داعية إلى “الإفراج الفوري عنه وعن جميع الفرنسيين الموقوفين تعسفا في إيران”.

نشرت في:

3 دقائق

أصدر القضاء في إيران حكما على الفرنسي لوي أرنو المعتقل منذ أيلول/سبتمبر 2022 بالسجن خمس سنوات “بعد عدة جلسات في محكمة بدون حضور محاميه” كما أعلنت والدته سيلفي أرنو الأربعاء.

وتضمن بيان أن “الاتهامات الموجهة ضده، وهي الدعاية والمساس بأمن الدولة الإيرانية، لا أساس لها على الإطلاق”. ولم ترشح أي معلومات في إيران عن المحاكمة والحكم.

من جانبها نددت فرنسا الأربعاء بشدة بقرار المحكمة الإيرانية وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاندر في مؤتمر صحفي إن سجن لوي أرنو “غير مقبول” مضيفة “ندعو للإفراج الفوري عنه وعن جميع الفرنسيين الموقوفين تعسفا في إيران”.

إلى جانب لوي أرنو، هناك ثلاثة فرنسيين لا يزالون معتقلين في إيران وتعتبرهم فرنسا “رهائن دولة”: سيسيل كولر وجاك باري ومعتقل ثالث لم تكشف هويته أبدا.

ويذكر أنه أُفرج في أيار/مايو عن فرنسي آخر هو بنجامان بريير وعن المواطن الفرنسي الإيرلندي برنار فيلان “لأسباب إنسانية”. ويبقى أن الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه  التي أوقفت في 2019 بتهمة المساس بالأمن القومي ثم أفرج عنها في شباط/فبراير الفائت من دون أن يسمح لها بمغادرة الأراضي الإيرانية، عادت إلى فرنسا في تشرين الأول/أكتوبر.

وتعتقل الجمهورية الإسلامية أكثر من عشرة مواطنين غربيين، ويتهمها المدافعون عن هؤلاء ومنظمات غير حكومية باستغلال هذا الأمر لأغراض سياسية.

وتابعت والدة لوي أرنو في بيانها أن “لوي قام برحلته بهدف اكتشاف التنوع الثقافي في العالم، وقد توقف في إيران، البلد الذي كان يحلم بزيارته منذ وقت طويل، لتاريخه الغني وسكانه المضيافين”.

وأضافت الأم “هذا الحكم هو مساس بحقوق الإنسان والحريات الفردية. إنه يطاول شخصا بريئا من دون سبب، ويعاقب تعسفا شخصا يهوى الثقافة والتاريخ واكتشاف بلدان جديدة. لقد كان دائما بعيدا من الحركات الاجتماعية التي كانت بدأت للتو. ولم يتصرف في أي لحظة انطلاقا من نوايا سياسية أو بخفة”.

وأكدت نويمي كولر شقيقة سيسيل الإثنين أن الأخيرة “يائسة” و”منهكة”، مشددة على أنها لا تفهم “سبب سجنها”.

وأعلن القضاء الإيراني في أيلول/سبتمبر ختم التحقيق في قضيتها، الأمر الذي يمهد لمحاكمة محتملة لم يعرف موعدها بعد.

فرانس24/ أ ف ب

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *