Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عالمية

الجيش الأوكراني يعلن صد عدة هجمات روسية في جنوب وشرق البلاد

مدينة نابلس –

أعلن الجيش الأوكراني صد هجمات روسية في قطاعات متباعدة على الجبهتين الشرقية والجنوبية. وصدت القوات الأوكرانية تسع هجمات في أفدييفكا شرق البلاد وبالقرب منها حيث شنت موسكو أحدث محاولة من بين عدة هجمات في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول. وأحرزت أوكرانيا تقدما محدودا في الهجوم المضاد الذي تشنه في الشرق والجنوب منذ يونيو/ حزيران.

نشرت في:

2 دقائق

تصدت القوات الأوكرانية لهجمات روسية في قطاعات متباعدة إلى حد كبير في ساحة الحرب، وفق تأكيد الجيش مساء الثلاثاء.

وتشن روسيا حملة بطيئة في المناطق الشرقية من خط المواجهة الذي يبلغ طوله نحو ألف كيلومتر بعد إخفاقها في محاولة التقدم نحو كييف في الأيام الأولى من الصراع. ولم تحرز أوكرانيا سوى تقدم محدود في الهجوم المضاد الذي تشنه في الشرق والجنوب منذ يونيو حزيران.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في تقرير صدر في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إن قواتها صدت 15 هجوما بالقرب من كوبيانسك شمال شرق البلاد و18 هجوما بالقرب من مارينكا إلى الجنوب حيث تدور معارك منذ أشهر.

وصدت القوات تسع هجمات في أفدييفكا وبالقرب منها حيث شنت موسكو أحدث محاولة من بين عدة هجمات في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال فيتالي باراباش رئيس الإدارة العسكرية في أفدييفكا إن هطول الأمطار لعدة أيام حال دون أي تقدم روسي جديد في الوقت الراهن فيما وصفه “بالموجة الثالثة”.

وقال باراباش إن القوات الروسية استهدفت مصنع فحم الكوك الضخم في المدينة بالمدفعية خلال الأسبوع المنصرم.

وأشار إلى إجلاء آخر 16 عاملا كانوا يعملون في المصنع، ولم يبق سوى طبيبين وأربع ممرضات في بلدة كان عدد سكانها 32 ألف نسمة قبل الغزو الروسي في فبراير/ شباط 2022.

وقال باراباش للتلفزيون: “هؤلاء هم ملائكة مدينتنا”.

وأصبحت أفدييفكا سمة مميزة للمقاومة الأوكرانية ويُنظر إليها على أنها بوابة إذا أرادت أوكرانيا استعادة المناطق الرئيسية في الشرق بما فيها مدينة دونيتسك على بعد 20 كيلومترا.

واحتُلت المدينة لفترة وجيزة عندما استولى الانفصاليون المدعومين من روسيا على مناطق واسعة من شرق أوكرانيا في عام 2014 واستعادت القوات الأوكرانية المدينة وأقامت تحصينات كبيرة حولها لاحقا.

وذكرت روايات روسية عن القتال إن قوات موسكو شنت ضربات على رجال وعتاد من الجانب الأوكراني في قرى قريبة من بلدة باخموت شرق البلاد التي سيطرت عليها القوات الروسية في مايو/ أيار الماضي.

ولم يتسن لرويترز التأكد بشكل مستقل من روايات أي من الجانبين عن التطورات في ساحة المعركة.

 

فرانس 24 / رويترز

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *