Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

الأمم المتحدة تنكّس أعلامها حدادا على 101 من موظفي …

مدينة نابلس –

قامت مقار الأمم المتحدة ومكاتبها في أنحاء العالم بتنكيس أعلامها
اليوم الاثنين، ووقف مسؤولوها وموظفوها دقيقة صمت حدادا على 101 من العاملين في
وكالة الأونروا الذين قتلوا في غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر.

ووقف في المقر الدائم للأمم المتحدة رئيس الجمعية العامة دينيس
فرانسيس، والأمين العام أنطونيو غوتيريش، ونائبته أمينة محمد، دقيقة صمت مع وفود عدد
من الدول الأعضاء، حدادا على أرواح الزملاء القتلى في غزة.

وفي بهو الأمم المتحدة، تجمع عشرات الموظفين الأمميين لتكريم زملائهم،
وبعد دقيقة الصمت تمت قراءة أسماء موظفي الأونروا الـ101، ورُفعت لافتات تدعو إلى
حماية المدنيين.

وقالت وكالة الأونروا، في بيان صحفي اليوم، إن عدد قتلاها، الذي يعد
الأعلى في تاريخ الأمم المتحدة، “مستمر في الازدياد”. وكان هؤلاء الموظفون
من بين 13 ألف موظف في الأونروا يعملون في غزة، والعديد منهم قتلوا مع عائلاتهم.

وكان الموظفون الراحلون معلمين وأطباء وممرضين ومديري مدارس وموظفي
دعم.

وقال توم وايت، مدير الأونروا في رفح في قطاع غزة: “يقدر موظفو
الأونروا في غزة قيام الأمم المتحدة بتنكيس العلم في جميع أنحاء العالم. ولكن في
غزة، علينا أن نبقي علم الأمم المتحدة يرفرف عاليا كعلامة على أننا ما زلنا واقفين
ونخدم شعب غزة”.

وتستضيف الأونروا حوالي 780 ألف شخص في أكثر من 150 منشأة في مختلف
أنحاء قطاع غزة، ممن لاذوا بتلك الملاجئ التماسا للحماية والأمان تحت علم الأمم
المتحدة.

وقالت الأونروا إن مرافق الأمم المتحدة، بما فيها تلك التي توفر
المأوى، لم تسلم خلال الحرب في غزة، حيث تضررت أكثر من 60 منشأة للأونروا، من
بينها 10 مبان أصيبت بشكل مباشر.

وكان ما لا يقل عن 70 بالمئة من المرافق التي تعرضت للقصف، في
المناطق الوسطى والجنوبية الواقعة جنوبي وادي غزة.

ومنذ 38 يوما يشن الجيش الإسرائيلي حربا جوية وبرية وبحرية على غزة
“دمر خلالها أحياء على رؤوس ساكنيها”، وقتل أكثر من 11180 فلسطينيا
بينهم 4609 أطفال و3100 سيدة و678 مسنا، وأصاب أكثر من 27490 بجراح مختلفة، بحسب
مصادر رسمية، حتى صباح الاثنين.

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *