Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار عربية

أكاديميون يوثقون تصريحات مسؤولين للاحتلال تدعو …

مدينة نابلس –

قالت محامية وناشطة حقوقية أمريكية، من أصل
فلسطيني؛ إن 800 أكاديمي يعملون في مجال دراسات الإبادة الجماعية، رصدوا تصريحات
لمسؤولين إسرائيليين تؤكد النية لارتكاب جرائم إبادة جماعية.

وقالت المحامية لارا
البورنو؛ إن ما يجري في غزة، حيث يقيم أفراد عائلتها، يحمل طابع “إبادة
جماعية”، وذلك بموجب نظام روما الأساسي واتفاقية الإبادة الجماعية.

وفي هذا المجال، ذكرت
بالتصريحات الإسرائيلية حول عزم تل أبيب استئناف قصف قطاع غزة فور انتهاء
“الهدنة الإنسانية”، وتركيز القصف على المناطق الجنوبية من القطاع.

البورنو لفتت إلى أن
1.7 مليون فلسطيني حاليا أجبروا على الهجرة من الشمال إلى الجنوب داخل القطاع، وأن
إسرائيل تواصل جرائم الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين، بالتزامن مع تكثيف هجماتها
على المنطقة الجنوبية في القطاع”.

وأضافت: “أخشى أن
تكون الوحشية والدمار والوفيات التي شهدناها في الأسابيع الستة الماضية غيض من فيض
الجرائم التي سترتكب في الأيام القادمة، إذ تركز إسرائيل حاليا غاراتها الجوية
والوحشية على المناطق الجنوبية، حيث تبحث العائلات عن ملجأ أو مكان آمن”.

إظهار أخبار متعلقة

وشددت البورنو على أنه
“اليوم لا يوجد منطقة آمنة على الإطلاق في غزة، كلما تحدثت مع عائلتي في غزة
عبر الهاتف، أسمع أصوات الطائرات بدون طيار”.

وأشارت إلى أهمية فهم
فظاعة “الإبادة الجماعية” التي ارتكبتها إسرائيل في غزة، وقالت؛ إن
“حملة الإبادة الجماعية هذه هي أحدث أبعاد العنف الاستعماري والهيمنة
الممارسة على الشعب الفلسطيني منذ 75 عاما، من أجل إنجاح مشروع التطهير العرقي في
فلسطين وإفراغ هذا البلد من الفلسطينيين.

وأكدت البورنو ضرورة إدانة هذا المشروع ورفضه بشدة، والدفاع عن “الحرية لجميع البشر من
النهر إلى البحر”.

وتابعت: “ما يجري
بالتأكيد إبادة جماعية وفقا للتعريف القانوني للإبادة الجماعية، بموجب نظام روما
الأساسي واتفاقية الإبادة الجماعية. الإبادة الجماعية تتطلب وجود النية والعمل على
تحقيق الجريمة”.
وتكمل: “منذ 7 تشرين
أول/ أكتوبر الماضي، أطلق المسؤولون الإسرائيليون أكثر من 100 تصريح حول نيتهم
بارتكاب إبادة جماعية، هذه التصريحات جاءت من قبل أعلى المستويات في الجيش
والحكومة الإسرائيلية”.

وبيّنت أن التصريحات
المذكورة “تزامنت مع العمل الميداني بارتكاب أعمال إبادة جماعية تخرق علنا
الاتفاقيات الدولية، هذا ليس رأيي، هذه هي وجهة نظر أكثر من 800 أكاديمي يعملون في
مجال دراسات الإبادة الجماعية”.

المصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *